​كلية العلوم التربويّة في الجامعة الأردنيّة تنظم ندوة حول دمج الطلبة ذوي الإعاقة في التعليم

 
 

      نظّمت كلية العلوم التربويّة في الجامعة الأردنيّة ندوة بعنوان (دمج الطلبة ذوي الإعاقة في التعليم: تجارب ورؤى)، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة الذي يصادف الثالث من كانون الأول من كل عام.


     وتعدّ الندوة التي أشرفت عليها الدكتورة غيد السّالم عضو هيئة التدريس في قسم الإرشاد والتربية الخاصة؛ أولى فعاليات مبادرة (إيتارد) من طلبة التربية الخاصة في الكلية، وقد شارك فيها ممثلون عن المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ووزارة التربية والتعليم، والأستاذ الدكتور جميل الصمادي، ومدارس أكسفورد، ومدرسة المنهل العالمية، والدكتورة هدى سعيفان، والسيدة ميناس جمعة، صاحبتا الخبرة في هذا المجال، ومركز ماريا دان برافن للاستشارات النفسيّة والتربويّة والتدريب، وأكاديمية فرح لتطوير الخصائص النّمائيّة للطفل.


     وشارك في الندوة أيضا عدد من أسر الطلبة ذوي الإعاقة، وأفراد من ذوي الإعاقة أنفسهم، وعدد من ذوي الخبرة والاختصاص في هذا المجال. وحضر الندوة عدد من أعضاء الهيئة التدريسيّة والطلبة في الكلية.


     انتظمت  الندوة في ثلاث جلسات، وناقشت الموضوع من جوانبه كافة: التشريعيّة، والنظريّة، والتطبيقيّة، واغتنت بمداخلات الحضور، وأوصت في نهايتها بضرورة مشاركة جميع الجهات في المجتمع من القطاعين العام والخاص، وبالتعاون مع أسر الطلبة ذوي الإعاقة أنفسهم؛ في تهيئة السبل الممكنة لتحقيق دمج فاعل لذوي الإعاقة في التعليم؛ لغايات النهوض بهذه الفئة من المجتمع، وتمكينها بما يضمن لها حياة كريمة. وفي نهاية الندوة تمّ تكريم المشاركين فيها، والقائمين عليها.