نموذجية الأردنية تحتفل بتخريج الفوج الثلاثين من طلبتها

تخريج الفوج الثلاثين من طلبة المدرسة النموذجية

احتفلت المدرسة النموذجية في الجامعة الأردنية بتخريج الفوج الثلاثين من طلبتها ممن اجتازوا متطلبات الدراسة الثانوية في الفرعين العلمي والإدارة المعلوماتية.

 

وفي كلمة ألقاها خلال الحفل الذي جاء بحضور نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الدكتور عماد صلاح، هنأ عميد كلية العلوم التربوية الدكتور نايل الشرعة أهالي الطلبة بتخرج أبنائهم من المدرسة التي ظلت وستظل على الدوام تشرع أبواب المستقبل، وتوفر الفرص والإمكانيات التعليمية وتشحذ الهمم والطاقات، لإعداد جيل متسلح بشتى أنواع المعرفة للبدء بمرحلة جديدة من عمرهم ألا وهي مرحلة الدراسة الجامعية.

 

 

وقال الشرعة إن المدرسة النموذجية ستظل كما عهدتموها السد المنيع أمام الجهل، حاثا الطلبة على المواظبة في طلب العلم بجد واجتهاد، والتمسك بالخلق النبيل، ليكونوا عونا لأهلهم وجامعتهم والقيادة الهاشمية.

 

 

من جانبه أكد مدير المدرسة الدكتور عوض الطراونة أن ما زاد من جمالية وقيمة هذا الاحتفال أن تزامنت إقامته مع وقت تحتفل فيه المملكة الأردنية الهاشمية بالأعياد الوطنية المتمثلة بذكرى يوم الاستقلال ويوم الجيش ومئوية الثورة العربية الكبرى.

 

 

وقدم الدكتور عوض في كلمته للطلبة الخريجين وجبة متكاملة من النصح والإرشاد تمثلت في شق طريق العلم والعلا بجد دؤوب بعيدا عن أي تعصب أو طائفية، وأن يتقوا الله في علمهم ويتسلحوا بالأخلاق الحميدة ليكونوا خير خلف لخير سلف من زملائهم الطلبة.

 

 

وخلال الحفل ألقى كل من الطلبة سامر الطراونة ومرح كرابلية وراما عواملة كلمة الخريجين باللغة العربية عبروا فيها عن عظيم امتنانهم لمدرستهم وأساتذتهم الذين ما توانوا لحظة عن تقديم يد الدعم والمساندة لهم طيلة فترة دراستهم، مستذكرين بعضا من المواقف التي عاشوها ولامست وجدانهم وستظل ذكرى خالدة في مخيلتهم.

 

 

واشتمل الحفل على فقرات متنوعة من لوحات غنائية لفرقة كورال المدرسة بعنوان " عالخير تواعدنا" ولوحة راقصة قدمها أطفال المدرسة بعنوان " مني باقة ورد، بالإضافة إلى تسليم الراية .

 

 

وفي نهاية الحفل سلم الدكتور صلاح الشهادات للطلبة البالغ عددهم (50) طالبا وطالبة ، متمنيا لهم دوام التقدم والنجاح في دراستهم الجامعية وحياتهم المستقبلية.

 ​