شركة تعليمية سعودية ترغب في الاستفادة من خبرات "الأردنية" في مجال التربية الخاصة

بحث رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة ومدير شركة تحسين الأداء السعودية الدكتور ابراهيم الغنيم سبل الاستفادة من الخبرات العلمية والتعليمية والتدريبية لإعداد وتصميم دبلوم تأهيلي في حقل التربية الخاصة في الشقيقة السعودية.

 

وناقش الجانبان خلال اللقاء إمكانية الاستعانة بالطاقات البشرية في قسم الإرشاد والتربية الخاصة في كلية العلوم التربوية لإعداد الدبلوم المتوقع أن تبلغ مدة دراسته فصلين كاملين، وتصور حول محتواه الدراسي الذي يركز على صعوبات التعلم  لذوي الاحتياجات  الخاصة وآلية تنفيذه.
 
 
و"تحسين الأداء" هي شركة سعودية تختص بتقديم الاستشارات التعليمية والإدارية، وبرامج التطوير الشخصي والمؤسسي، وتعتبر شريكا استراتيجيا ضمن الشراكات التعليمية مع جامعة الملك سعود تتولى ترجمة رسالة وأهداف السنة التحضيرية لديها.
 
 
وخلال اللقاء الذي حضره عميد كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية الدكتور نايل الشرعة، أكد محافظة رؤية الجامعة وسياستها في الانفتاح على المجتمعات المحلية والاقليمية والعالمية، ومد جسور التعاون العلمي في مختلف المجالات الأمر الذي منن شأنه أن يعود بالنفع على كلا الطرفين ويسهم في تحقيق مجتمع المعرفة، مبديا استعداد الجامعة لوثيق تلك المباحثات بالصيغة التي يتفق عليها للمباشرة في تنفيذها ضمن مجراها الصحيح.
 
 
من جانبه قال الدكتورالشرعة إن رغبة الشركة في الاستفادة من الخبرات العلمية في تصميم البرامج العلمية التعليمية ما هو إلا دليل على السمعة الطيبة التي يحظى بها أساتذة الكلية والمستوى المتقدم الذي بلغوه في علومهم النوعية وأبحاثهم المتميزة.
 
 
وأضاف أنه تم الاتفاق مع الشركة السعودية على المحتوى الذي سيتضمنه البرنامج والذي سيقوم على خبرة تراكمية ناجحة في مجال التربية الخاصة، في حين سيتم بحث آليات تنفيذه فيما بعد.
إلى ذلك أعرب الدكتور غنيم عن سعادته بالتعاون مع الجامعة الأردنية العريقة في سمعتها، والرائدة في برامجها وتخصصاتها النوعية، والتشبيك مع كلية العلوم التربوية والاستفادة من الطاقات البشرية فيها رغبة في الحصول على أفضل البرامج العلمية والتعليمية الحديثة والمتطورة.
 
 
 
حضر اللقاء رئيسة قسم الإرشاد والتربية الخاصة الدكتورة ميادة الناطور، وعدد من المختصين في الشركة السعودية.