​الدكتور عليان يحاضر في المكتبة الوطنية عن القراءة والمكتبات في الأردن


 

بمناسبة اليوم العربي للمكتبات، ألقى الأستاذ الدكتور ربحي مصطفى عليان أستاذ علم المكتبات والمعلومات في كلية العلوم التربوية بالجامعة الأردنية / رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية محاضرة يوم الأحد الموافق 19/3/2017م في المكتبة الوطنية بعنوان: القراءة والمكتبات في الأردن. تناولت المحاضرة مفهوم القراءة وأهميتها كوسيلة للتواصل بين الناس واستقبال المعلومات من المصادر المختلفة والتعلم والتعليم. وقدم الدكتور عليان معلومات لا تصدق عن واقع القراءة في الوطن العربي، حيث يقرأ المواطن  العربي في العام أقل من صفحة واحدة للثقافة العامة والمتعة، بينما يقرأ المواطن الأوروبي 35 كتاباً في العام. وهناك أكثر من 70 مليون في البلاد العربية لا يجيدون القراءة بسبب الأمية. وينشر الوطن العربي في العام 20 ألف كتاب وهو أقل مما تنشره رومانيا لوحدها. وترجم العرب عبر التاريخ عدداً من الكتب يساوي ما تترجمه أسبانيا لوحدها في العام الواحد.

وتناولت المحاضرة كذلك لماذا يجب أن نقرأ في الأردن وأسباب العزوف عن القراءة ومؤشراتها في الأردن والحلول المقترحة للمشكلة. وتحدث الدكتور عليان عن مفهوم المكتبة وتطورها في الأردن والأنواع المختلفة للمكتبات في الأردن (الوطنية والعامة والمدرسية والأكاديمية والمتخصصة والخاصة)، وواقع هذه المكتبات من حيث (الموقع والمبنى والأثاث والأجهزة والمصادر والتنظيم والخدمات والإدارة والعاملين وتكنولوجيا المعلومات) وتناولت المحاضرة كذلك تطور برامج تدريس علم المكتبات والمعلومات في الأردن ودور جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية في تطور الحركة المكتبية في الأردن، بالإضافة إلى مشكلات المكتبات في الأردن ومستقبلها في البيئة الإلكترونية.