وفد من المدرسة النموجية يشارك في ندوة بعنوان " تعليم العلوم للباحثين الصغار " في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين

يُعد تعلم الطلبة الصغار للمفاهيم العلمية العدسة التي يستطيعون من خلالها النظر لمحيطهم ويحاولون تفسيره. لذا يؤكد التربويون العاملون في مجال تدريس العلوم على أهمية فهم الطلبة الصغار لمختلف المفاهيم العلمية بشكل صحيح لتمكينهم من تفسير بعض الظواهر العلمية التي تحيط بهم ليمارسوا بذلك دور الباحثين الصغار، ومن هذا المنطلق شارك وفد من المدرسة النموجية يشارك في ندوة بعنوان " تعليم العلوم للباحثين الصغار " في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين في دابوق، و

وتسعى هذه الندوة الى تقديم نموذج لتوظيف الاْلعاب التربوية في تدريس موضوعات العلوم لطلبة الصفوف المرحلة الأساسية من خلال نمذجة استراتيجيات تدريسية قائمة على اللعب لتدريس موضوعات العلوم،والعمل على إتاحة الفرصة للمشاركين في الندوة لتصميم العاب تربوية لاستخدامها في تدريس العلوم لطلبتهم.
وقد أدار الندورة الدكتور أحمد قبلان، استاذ مشارك في تدريس العلوم في الجامعة الهاشمية ومستشاراً في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين ومستشاراً تربوياً لمنظمة اليونسكو، علما أن المعلمات المشاركات في الندورة هن : سلام حجازي، د .جواهر الغويري ، راما مساعدة​