جلسة حوارية حول واقع مرجعيات التربية الخاصة بين الممارسات والتحديات

 
 

أقيمت صباح أمس في مدرج خليل السالم في كلية العلوم التربوية جلسة حوارية حول واقع مرجعيات التربية الخاصة بين الممارسات والتحديات .. وذلك بتنظيم من طلبة الدكتوراه في تخصص التربية الخاصة في مادة التطبيقات الميدانية .. وبإشراف الأستاذ الدكتورة منى الحديدي ..

وقد تزامن موعد بدء هذه الفعالية مع تواجد عطوفة رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الكريم القضاة في كلية العلوم التربوية لحضور اجتماع لمجلس مركز البحث والتطوير التربوي مما دعاه لحضور جزء من افتتاح هذه الندوة.. وهي لفتة كريمة من عطوفته ..

 

وكان ضيوف الجلسة الحوارية من أصحاب الاختصاص ممثلين من وزارة التربية والتعليم ووزارة التنمية الإجتماعية والمجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة .. وركزت الجلسة الحوارية على ثلاثة محاور: التربية الخاصة في الطفولة المبكرة، وإعداد وتأهيل معلم التربية الخاصة، ودمج ذوي الإعاقة ..

 

وفي نهاية الجلسة الحوارية .. قام الدكتور مهند أنور الشبول نائب العميد لشؤون الجودة والتطوير وبالنيابة عن عميد الكلية الأستاذ الدكتور إبراهيم المومني والطاقم التدريسي والإداري في الكلية بتقديم الشكر للضيوف الكرام المتحدثين الرئيسيين في هذه الجلسة الحوارية على مشاركتهم في هذه الفعالية العلمية .. وكذلك قام بتقديم الشكر للأستاذ الدكتورة منى الحديدي وطلبتها من مستوى الدكتوراه على حسن التنظيم والإدارة لهذه الفعالية .. وقام أيضًا بتقديم شكر خاص لقسم الإرشاد والتربية الخاصة في الكلية على الجهود الدؤوبة التي يبديها أعضاء هيئة التدريس في القسم لرفعة الكلية وسمعتها من خلال الفعاليات التي ينظمها القسم وبالتعاون مع مكتب نائب العميد لشؤون الجودة والتطوير ..

 

وآخيرا وليس آخرا قام الدكتور الشبول بتقديم الشكر لجميع الحضور من طلبة محليين ودوليين وأعضاء هيئة التدريس والضيوف من خارج الكلية ..

1.jpg

2.jpg

3.jpg

5.jpg

6.jpg
7.jpg